Jan 17, 2010

المشاكل (الفضائح) العالقة في حقيبة الفساد



أقرأ بين الحين والآخر مدونات لها صوت اصلاحي ثائر.
جميــــــل جدا أن تجد في هذا البلد الطيب صوتا يريد الإصلاح ويرفض الظلم والفساد والبغي بكل أشكاله.

مختصر قضايا الفساد السياسي في الكويت ما يلي

- غياب النزاهة والشفافية في طرح وارساء المناقصات الحكومية وتفصيل مواصفات تتطابق مع امكانات شركة محددة من دون اتاحة الفرصة لتنافس حقيقي
- منح تراخيص تجارية أو استغلال اراضي الدولة لاصحاب النفوذ وفق اطار تبادل المصالح أو مقابل رشوة أو تبادل المنافع السياسية.
- اسناد المناصب الحكومية على اساس المحاباة والواسطة والمحسوبية والقرابة والولاء السياسي
واهدار مبدأ الكفاءة في ظل غياب مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص
- تعقيد الاجراءات الادارية وبطء انجاز المعاملات ما ادى الى تنامي الحاجة للواسطة أو الرشوة ليس فقط من اجل مخالفة القانون بل حتى من اجل تطبيقه.
- استغلال المنصب العام لتحقيق مصالح سياسية ومحاولة التأثير في الاحكام القضائية وشراء الولاءات والتحالف بين اصحاب المناصب واصحاب المصالح الخاصة بما يسبب استنزاف المال العام


مهما علت أصوات الاجتجاج والاستنكار والرفض, هل هنالك من حلول منطقية و مجدية لتلك التجاوزات ؟
لم أجد إلى الآن أي مدونة تناولت مبدأ الٌصلاح من منطلق تغيير النموذج الشعبي المتمثل بعقلية الشارع الكويتي
الجميع يلقي باللائمة على الحكومة والهيئة التنفيذية, و لكن الشعب يمثل طرفا لا يستهان به في هذه القضية

علينا اولا وضع حلول عملية للإصلاح تستند على سياسة حكيمة لا تثير البلبلة والانقسامات بين جميع التوجهات
هل هنالك من برنامج عملي للإصلاح ؟؟!!!
بخلاف برامج مجلس الأمة التي لا تسمن ولا تغني من جوع- سوى بالتسويف وتعطيل الأمور


1 comment:

ma6goog said...

في مشاكل تنحل و في مشاكل ما تنحل

موضوع التأمينات فيه شي صج يسوى الاحتجاج و فيه اشياء عادية

شكرا