Oct 9, 2007

عرس الدم


كنت أقلب القنوات عندما وقعت عيناي على ذلك المشهد
فتوقفت للحظة كل جوارحي و سرحت بفكري
كان هنالك مجموعة من المشيعين يحملون ذلك الصندوق الخشبي غير المصقول
وتظهر بقعة من الدم في مقدمته
يبدو أن بداخله شخص ينزف وهو في الطريق إلى مثواه الأخير
وهنالك بقعة دم أخرى بالجانب الأيمن من الصندوق
يبدو أنه ينزف في أكثر من جانب .. حتى تشرب الخشب دمائه
كم كان منظرا مؤلما وغريبا
لقد كان أحد شهداء الضفة الغربية ودمه ما زال غضا
يبدو أن ذلك الصندوق حمل ويحمل الكثيرين كل يوم

هذا النوع من الأحاديث يتجنبه البعض
خصوصا حينما يتعلق الأمر بفلسطين المحتلة
الإعلام والسياسة جعلت من الفكر العربي منحرفا
وأخص بالذكر مجتمعاتنا التي أصبح ولاؤها للمحتل بشكل علني وغيرعلني

بغض النظر عن جميع ما ذكر
أتعاطف وبشدة مع أخواني في فلسطين المحتلة
ليس فقط كونهم بشر وإنما مسلمون و مناضلون حتى النخاع
في كل مجتمع تجد الطيب والخبيث و لكن المبدأ واحد
ومواقفنا تجاه المباديء لا تغيرها الأمور الهامشية
مبديء الوقوف مع الحق ونصرة المظلوم
بصدد الحديث عن مرابطي فلسطين المحتلة
أقف عاجزة أمام عزة نفوسهم ورباطة جأشهم
هل تعتقدون أن لا خيار لهم بالرحيل و ترك أراضيهم ؟؟

أذكر قبل سنوات في سكوتلاند ... جاءنا طالب من فلسطين
أدهشني كم الترحيب الذي أبدته الجامعة تجاهه
حيث وفرت له كل شيء .. بداية بالسكن والمخصص المعيشي و كافة التسهيلات دون مقابل
بالبدء أصابتني الدهشة من هذا الكرم البريطاني غير المعهود
ولكنني سرعان ما أدركت أن هذا إجراء روتيني يختص به أي فلسطيني يختار هجرة أراضيه
أي أنها خدمة جليلة تقدمها الحكومة البريطانية لمثيلتها إسرائيل لتريحها من الشعب الأبي و تخفف من عبء المقاومين هناك
إن المغريات التي يقدمها العالم الغربي لأي فلسطيني يفكر بهجرة أراضيه لا حدود لها
رغم ذلك .. ترى الكثيرين يختارون البقاء تحت وطأة التعذيب الإسرائيلي الوحشي
على العيش بنعيم بعيدا عن أراضيهم


أي رباطة جأش تلك التي تدفع لصبر بلا حدود!؟
وتفاني لا حدود له من أجل الأرض و القدس الوطن

و تمر بذاكرتي تلك القصة التي قرأتها هنا :1


6 comments:

salfa3ajeeba said...

a7santi i'7tiyar il tashbeeh 3ors ildam,

3eedich mbarak wi taqabbal allah 6a3tkom

Aldenya said...

�� ��� ������ � ��� ������
������ ��� ����� ����� ������� ����

������� � ���� ��������� �������� ���������
�������� ������� ������� ������ � �������

��� ��� ������


����� � �� ��� ������ ���� ����� �������

خسرتني للأبد said...

����� ����� �����
��� ���� ���� �� ��� ������
������ ���� � ��� ��� � ��� �� ��� ���� ���� ����� �� �����
��� ������� � ���� ������� ������� � ����� � �� ����� �� ��� ����� � ������ �� ��� � ������� � ���� � ����� .. ��
������ � ���� ��� ��� ���� ���� ����� � ���� �� �����
���� ��� �� �� �� ��� ������

Angelic said...

salfa3ajeeba

Thank you for ur sweet comment ... may God be with you

and Good luck in your study ;)

Angelic said...

Aldenya

عزيزتي شكرا لتعليقك الذي متأكده بانه رائع و جميل رغم أنني لم استطع قراءته

و أعلم أنك مثلي تتعاطفين بل تقفين في صف المظلومين والمناضلين في فلسطين


و يوما ما قريب جدا سيطون يوم النصر والقضاء على المحتل باذن الله تعالى

:)

شكرا لك عزيزتي

Angelic said...

خسرتني للأبد

ليتني أستطيع رؤية تعليقك .. ولكنني أيضا أعلم أنك مثل جميع الشرفاء في هذا الوطن الحر تعلم جيدا مكانة الشهيد و تقف وقفة إجلال واحترام أمام المناضلين والثائرين في فلسطين المحتلة العزيزة

ويوما ما قريب جدا ... سيحل النصر والسلام على هذه الأمة المعذبة الصابره

وغدا لناظره لقريب

والنصر لنا ... :)

شكرا لك من جديد